fbpx

Blog

تعديل السلوك بين الممكن والمستحيل

تعديل السلوك

تعديل السلوك بين الممكن والمستحيل

ان الانسان اكثر الكائنات تعقيدا

ولذالك فإن سلوكه اشد تعقيدا مما نظن

فلذالك نحن بحاجة الي تعديل السلوك بشكل مستمر

فهل تمكنت يوما من تعديل سلوك انسان ؟

العقبة الكئداء

النفس قوية صعبة كالعقبة الكئداء إن لم تغلبها بالحق غلبتك هي بالباطل

ولذالك نحن بحاجة الي تعديل السلوك بشكل مستمر لترويض النفس وتهذيبها

فمن باب أولي ان نبدء في تعديل السلوك ف عمر مبكرة عند اطفالنا

متي يكون الاحتياج الي تعديل السلوك ؟

تبدء الحاجة الي تعديل السلوك من عمر مبكرة عند الاطفال ولذالك لتأسيسهم علي نفع الفرد والمجتمع

وقيل قديما من شب علي شئ شاب عليه  ففي الامر سر حتمي

ماهو السر وراء تعديل السلوك مبكرا ؟

ليس فقط من شب علي شئ شاب عليه

بل ان قالو قديما  اسلافنا ان التعلم في الصغر كالنقش علي الحجر

يصعب علي الانسان تغيير طبائعه ولكنه ليس بالمستحيل

تشكيل النفس والشخصية تكون في السنين الأولي من العمر الانساني

 

واجب الاباء اتجاه ابنائهم

واجب علينا نحن كأباء وامهات

واصحاب همم عالية  تناطح السحاب

ان نحاول تعديل سلوك ابنائنا

لنا يوم حساب ماذا سنقول لله غدا؟

نحن الرعاة وابنائنا رعية

و بكوننا ذا رعية سنسأل عنها امام ربنا عز وجل

واننا اصحاب الخبرات عن اطفالنا  وفلذات كبدنا

ف واجب علينا ومن باب أولي ان نتعلم كيف نستطيع تعديل سلوك ابنائنا

وكيف نتغلب علي السلوك العدواني لهم احيانا

هل روضت نفسك قط؟

تعديل سلوك النفس علي ما يحب الله ويرضاه

ان ترويض النفس علي مايحبه الله ويرضاه يحتاج منا الي جهد جهيد فان ترويض النفس هو الجهاد الاكبر

 تكلمنا انفا ان النفس قوية عقبة امامنا واجب تجاوزها

فهي كالوحش بين  ضلوع الانسان  واجب علينا ترويضها وتهذيبها وجهادها ولا نترك لها الحبل علي غاربه

أبدء بنفسك

نحن ل ابنائنا قدوة فهل  سالت نفسك يوما هل انت مدعاة للفخر ؟

 

وتعديل سلوك نفسنا اولا كي نكون لأبنائنا قدوة يحتذي بها ونكون مصدر فخر وثقة لهم

وتعديل السلوك لأنفسنا اولأبنائنا

اجب نفسك هل انا قدوة ل ابنائي يحتذي بها ام ……؟

مهارات موروثة ومهارات مكتسبة

 لن نجد ولن نعلم اذا كانت تلك المهارات الموروثة او الفطرية موجودة بداخلنا الا بالبحث عنها ذاتيا او تعلم كيفية اكتشافها

وفي وقتنا الحالي يوجد الكثير من وسائل التعلم

منها ان تأخذ دبلومة في الصحة النفسية المتكاملة

وغير ذالك

في الارشاد الاسري

TOTومن الممكن ان تحصل علي دبلومة المدرب المحترف  لتدريب المتدربين

ودبلومة الصحة النفسية للاطفال

 ومن الممكن ان تكون مستشارا للصحة النفسية للاطفال

او مستشارا اسريا ان اردت

وغير المهارات الموروثة او الفطرية  يوجد مهارات اخري

ماذا لو لم اجد بداخلي هذه المهارات الفطرية؟

لا تقلق…. ربك اسمه الرحيم

ان المهارات او الطباع اواي شئ داخل الانسان انقسم علي شقين

تكلمت اعلاه عن الشق الأول وهي الفطرة والجبلة التي خلق الانسان عليها

…وسنتكلم لاحقا ف جزء اخر منها

 والشق الثاني هي المهارات المكتسبة

ان اكتساب المهارات او بعض الصفات للأنسان ليس بالامر المستحيل ابدا صعب ؟

نعم صعب وذكرت انفا اننا نحتاج الي جهد جهيد لترويض النفس وتهذيبها

وهنا احدثك ب صوت عال بعض الشي

ان تغيير صفة فيك ليس بالامر المستحيل وليس ب الهين ايضا

اسمعك تقول لي هل تريدي ان تقولي ان اكتساب المهارات او تغيير الصفات ممكنا ؟

نعم عزيزي القارئ …هذا ما اود قوله لك

واذا بحثنا عن لماذا كل ذالك التعقيد فتكوين الانسان

فمن الممكن صياغتها علي قدر علمنا كبشر ولايمكن حصرها

بان يوجد تاثيرات عديدة

منها تاثيرات جينية لا يد لنا فيها ومن الصعب تعديل سلوك موروث لكن ليس مستحيل تعديله

فمن قرر تعديل سلوك بعينه

واعطاه جهد استطاع ان يفعل ذالك ولابد

لما قاله الله   لنا في محكم التنزيل

إن الله لايغير ما بقوم حتي يغيرو ما بانفسهم

 اذا كما ذكرت انفا ليس مستحيلا

تعديل السلوك ممكن وجائز ومتاح ب التعلم والصبر

اما هذا أولا

 

وثانيا هي تاثيرات مكتسبة

اما بالتقليد او باتخاذ شخصا ما قدوة فتجد نفسك او تجد ابنك يقلد ذالك

فمنها تاثيرات محمودة مقام فخر وليس عليها غبار وهذه ليست الا خيرا يحمد الله عليها

اما التاثير السلبي الذي يحتاج  الي تعديل سلوك ف هذا غالبا وللاسف  ما يكون  تقليد اعمي دون تفكير او وعي هل هذا يليق بنا او نافع للمجتمع والفرد والنفس؟

ام انه ضار مقيت يأكل النفس كما تأكل النار الحطب؟

فكل ذالك الوصف اعلاه عن انفسنا نحن كبشر كبار كنا اباء او مدربين او متدربين فذالك وللاسف ينطبق  علي كل ذي عقل ناضج بالغ سيحاسب امام الله يوم العرض الاعظم

فما بالك ….ماذا عن اطفالنا ؟

….كل انسان علي وجه البسيطة هوحامل رسالة

اما عن اطفالنا ف نحن قدوتهم ونحن اصحاب التاثير عليهم فلذالك قارنت بين كوننا اصحاب رسالة حملناها علي عواتقنا لنقدمها الي ابنائنا فنحن الرعاة وهم الرعية ونحن محاسبون مسئولون عنه

…. ولا شك في ذالك

فأما ان نكون مدعي للفخر والتباهي ونكون علي حال نرضي به الله ونكون خير مثال وقدوة

…ولا اظن ان من المتاح ان نكون غير ذالك

ف كل بشر سوي نفسيا يبحث عن تعديل سلوك نفسه تلك الوحش الداخلي الذي امرنا الله ان نقوم ونحاول ان نروضها دائما وابدا سائلين الله السداد والعون

اما غير ذالك ف هذا امر مذموم لا يحمد عقباه

اذانحن ب حاجة  لتعلم كيف تعديل السلوك

وبحاجة الي البحث ذاتيا علي مهارات تعديل السلوك الانساني عامة وخاصة للاطفال

وان لم نجد مهارات ذاتية مكتسبة فهي اذن متاح تعلمها واكتسابها

البشري لي ولكم

.يا بن أدم …أعمل تجد…أزرع تحصد ,ولاشك

أبشركم ان تعديل سلوك انسان هو ليس مستحيلا رغم صعوبته لكنه ممكناً وهذا يكفينا

,وإن تعديل سلوك اطفالنا اذن نحن نزرع  الان فيهم لنحصد ثمرة تربيتهم ونفوسهم الطيبة هذا  اما عاجلا او اجلا

ف يكونو اسوياء نافعين  لأنفسهم أولا

.ومن ثم المجتمع