fbpx

Blog

بداية الكوتشينج ودوره والفرق بينه وبين غيره

اللايف كوتشينج

بداية الكوتشينج ودوره والفرق بينه وبين غيره

ماهو الكوتشينج؟

أنت الإجابة لأسئلة حیاتك .. وانت الحل لكل مشاكلك الفیلسوف (جو كاردور)، تقریبا ھذا ھو مخلص تعرف الكوتشینج في كلمتین وھي ان یصل بك من مساحة الي مساحة اخري عن طریقالاستماع الجید والاسئلة الفعالة التي تأخذك الي طریقة تفكیر مختلفة وبالتالي نتائج افكار مختلف

كیف بدأ الكوتشينج

بدأھا المدرب (جالوي) في ریاضة التنس، وقام بتصمیم أسلوب یمكنھ من خلالھ التعامل بصورة صحیحة مع عقل اللاعب ومشاعره، مثلا یتعامل مھ مھارتھ الفنیة ومن أھم اقتباساتھ .
“المنافس الأقوى بداخلك أنت ولیس مع من حولك

 

ما ھو دور الكوتشينج

– یوصلك لحیاة بحثت عنھا كثیرا .
– یخرجك من اللي شيء الي شيء لھ قیمة .
– يساعدك لتحقيق اھدافك التي لا تعرف أن تأخذ فیھا خطوة .
– یخرج من حالة الصدمة العاطفیة اللي اثرت علیك .
– هو معك لحل كي یزداد أنتاج وتفعلك في الشركة التي تعمل فیھا .
– یصل بك الي معرفة نقط قوتك وكیف یمكنك الانطلاق منھا .
– ياخذ بيدك لتخرج من دائرة الروتین الممل الي تجدید وأفكار مستمرة .

 

الفرق بین الكوتشينج وبین المتحدث والمدرب

– المتحدث : یرتقي بوعیك ویلھمك بأحداث المعارف والمبادئ والقصص والابحاث لتفكر بعمق ووعي وتعیش حقیقتك الفریدة وتحقق نجاحا اسطوریا بنكھتك .
المدرب : یمنحك تطبیقات عملیة لكل ما یعلمك ایاه المتحدث فھو لا یأخذك الي فصل الا قبل أن یقودك الي حالة تطبیق تقني دقیق لما قرات .. لأنھ یؤمن أن الأفعال أبلغ أثر من الأقوال .
– الكوتش : یسألك كثیرا ویستمع لك ویمنحك تقییما لطرحك لتخرج من قراءة صفحاتھ بوعي أعلي بذاتك وتنویر أعمق لمكنونك ، لتنتھي من ھذا الكتاب بدستور شخصي عملي لكافة
جوانب حیاتك نابع من أعماقك وقیمك ورسالتك ورؤیتك الفریدة .

الفرق بین الكوتشينج وبین الاستشارات النفسیة :

 المستشار النفسي  : یمیل عادة الي التركیز علي الماضي ومشاكل العمیل العقلیة والنفسیة والسلوكیة وتعديل السلوك
– الكوتش : یركز علي الحاضر ونموه ولیس علي الماضي ومشاكلھ لا یتعامل مع المشاكل النفسیة او العقلیة او السلوكیة بمختلف انواعھا انما یتعامل مع شخص یواجھ مجموعھ من
التحدیات في الحیاة او العمل ویرید ان یریدھا بطریقھ أكثر فعالیة ، او شخص یرید ان یتأخذ قرار أو اختیار ما .
مع العلم أن الكوتش لا یشخص ولا یصف طرق علاج أو نصائح للتطویر لأنھ یثق في امكانیات ومورد الانسان

متى أحتاج جلسة أو برنامج كوتشینج

– ظهورتحدي او عقبھ .
– وجود فجوه بین المعرفة والمھارة والثقة .
– رغبة في تسریع النتائج .
– عمل خطھ حیاتیھ وكیفیة الوصول الیھا .
– تحدید ومعرفة التخصص المناسب .
– رفع الاداء الشخصي او المھني .
– اتخاذ قرار ھام اختیار بین مجموعة خیارات .
– عدم الوضوح او قلة الوعي بالذات والمستقبل .

أھداف الكوتشینج

–  وقائي : ھي عملیة قبلیة یقوم بھا الكوتش لمساعدة العمیل في أن یكون مستعدا لموجھة أي تحدیات أو عقبات یمكن أن تواجھھ .–

علاجي : ھي عملیة تصحیح للوضع الحالي یقوم بھا العمیل وذلك بمصاحبة ومساعدة الكوتش .
–  تطویري : ھي عملیة تحسین وتطویر في الاداء یستخدم العمیل من خلالھا افضل امكانیاتھ ومھارتھ للوصول الي ھدفھ

الحالات التي تحتاج الي  الكوتشینج

– فردي : تكون جلسة كوتشینج شخصیة لفرد واحد فقط.
– جماعي : جلسة كوتشینج لمجموعة من الافراد لدیھم المشكلة نفسھا او الھدف نفسھ .
– مباشر : عن طریق اللقاء المباشر بین الكوتش والعمیل .
– غیر مباشر : عن طریق الھاتف او الانترانت .
– رسمي : تكون جلسة في مكتب رسمي خاص بالكوتش .
– غیر رسمي : في بعض الاحیان یتطلب الامر ان یكون جلسة في مكان ( كافي _ نادي _ بحر